التخطي إلى المحتوى
مجلس النواب يوافق على التعديلات الدستورية

أعلن أغلبية أعضاء مجلس النواب، خلال الجلسه العامة للمجلس اليوم برئاسة الدكتور على عبد العال، موافقتهم علي التعديلات الدستورية المقدمة من إئتلاف دعم مصر من حيث المبدأ.

وجاءت موافقة النواب خلال 3 جلسات عقدها المجلس اليوم /الاربعاء/ لمناقشة التعديلات الدستورية من حيث المبدأ.

وقال النائب خالد عبد العزيز، إن تغيير الدستور يعد ضرورة لبناء الوطن، والعديد من دول العالم مثل الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا قامت بتغيير دساتيرها بما يتوافق مع احتياجاتها.

وأضاف : في ظل الظروف الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي مرت بها منطقة الشرق الأوسط استطاعت مصر أن تبني دولة ولابد من استمكال هذا البناء والحفاظ عليه من المتربصين.

وقال إن مجلس النواب تحمل العديد من المسئوليات خلال الفترة الماضية، لذلك أعلن موافقتني عن التعديلات الدستورية.

وأكدت النائبه فايقة خليل، أهمية الموافقة على التعديلات الدستورية، والتي سوف تلبي رغبه المواطنين في الحفاظ على انجازات الرئيس السيسي للاستمرار في مسيرة العطاء، بعد أن وصل بمصر إلي بر الامان، ومنح المراه المصرية أهتمام خاص.

وقالت: “أعلن موافقتي على تعديل الدستور، وسوف أنزل إلي شوارع محافظة الشرقية التي أنتمي اليها لتوعية المواطنين، ودعوتهم للمشاركة في عملية التصويت”.
ورد النائب محمود بدر، على بعض الأصوات التي هاجمت التعديلات الدستورية ووصفتها  بـ”الانتكاسة”، قائلاً : “الانتكاسة الحقيقية هي أن تعود الدولة المصرية للفوضي والفساد، وعدم الحفاظ على ما وصلنا إليه اليوم من استقرار في مصر”.

وأضاف: أعلن تأييدي لتعديلات الدستور وأنا أحد المشاركين في وضعه، والجميع يعلم الظروف التي وضع فيها هذا دستور 2014، وعلينا أن نحافظ على المكتسبات التي وصلنا إليها اليوم والحفاظ على الدولة المصرية من الفوضي والفساد”.

وأعلن النائب مرتضي منصور، تأييده للتعديلات الدستورية، رغم تحفظة على دستور 2014 بالكامل .. وقال: “أعلن تأييدى لتعديلات الدستور من واقع قناعتي الكاملة، والجميع يعلم انني رفضت في بداية جلسات هذا المجلس أن أقسم على احترام هذا الدستور، وأنا أرفض دستور 2014، لكن أوافق على تلك التعديلات لانها ضرورة للحفاظ على استقرار الوطن”.

وأعلن النائب حسني حافظ، النائب عن حزب الوفد، موافقته على التعديلات الدستورية، مؤكدا أن الكلمة الأخيرة لاقرار تلك التعديلات سوف تكون للشعب المصري.

وقال “حافظ”: إن الشعب المصري سيكون له الكلمته الأولي والأخيرة في التعديلات الدستورية، ولا نقبل أي مزايدات على وطنية نواب الشعب من قبل أهل الشر وصناع الفتن، ونقول للشعب المصري إن التعديلات الدستورية لصالحه وللحفاظ على ما تحقق من مكاسب لصالح الوطن.

وأعلن النائب نور الدين عبد الرازق، عضو ائتلاف دعم مصر، موافقته على التعديلات الدستورية، وإحالتها للجنة الدستورية لمناقشتها، قائلا “إن الدساتير من صنع البشر ويمكن التغيير في أي وقت وفقا للظروف”.

ومن جانبه، أكد  النائب الدكتور محمود حسين، عضو ائتلاف دعم مصر، أهمية أن تعمل النخب على توضيح أهمية التعديلات الدستورية للمواطن المصرى بدون المصادرة على رأيه.

وقال: “إن الدستور عمل إنساني وليس من السماء، وهذا البرلمان لم يبتدع بدعه جديدة بتعديله، والعديد من الدول عدلت دستورها أكثر من مره”.

وأعلن النائب سامي رمضان، موافقته على التعديلات الدستورية والتي وصفها بالضرورية خاصة وأن مصر بدأت في العودة لمكانتها أمام العالم.

وقال: إن التعديلات الدستورية لن تمس مدد الرئاسة، لكنها تتناول عدد السنوات الخاصة بها.

وأعلنت النائبة سحر طلعت مصطفي، موافقتها على التعديلات الدستورية مطالبه بأن تزيد نسبه تمثيل المراه داخل البرلمان لـ30%.

وقالت: إن المادة 226 من الدستور لا تحول دون إجراء تعديل بالدستور، وكان هناك دساتير سابقة يوجد بها مواد تمنع تعديلها على الرغم من ذلك تم تغيير تلك الدساتير بالكامل، فنحن حينما نعدل بعض مواد الدستور لا نقوم ببدعه.

وأكد النائب محمد الكوراني، أهمية الموافقة على التعديلات الدستورية للحفاظ على ما تحقق من أنجازات على أرض الواقع.

وقال: “أتشرف بأن أكون عضوا في مجلس النواب الذى يناقش تلك التعديلات المهمة بالنسبة للشعب المصري، فالجميع يعرف حجم الانجازات التي تشهدها الدولة في كل القطاعات”.

وأعلن النائب إيهاب الخولي، موافقته على تعديلات الدستور، مؤكدا أن دستور 2014 كان دستوراانفعاليا.. ومن الطبيعي أن يتم تصحيح مساره في هذه المرحلة.

وقال: إن الإرادة العليا للشعب المصري هي اللي تمتلك قرارالتعديل ومجلس النواب مجرد ألية إدارية للشعب.

وأكد أن تعديلات الدستور لم تتعرض لحرية من الحريات، لم تقترب من أحد الحرية أو العدالة الاجتماعية، وتدعم حقوق المرأة.

وأعلن النائب سلامة الجوهرى، عن حزب المصريين الأحرار، أهمية الموافقة على التعديلات الدستورية والتي تكفل نسب مناسبة لمشاركة المرأه والشباب في الحياة السياسية.

وقال : المواطنين سيكون لهم الكلمة الأخيرة في اقرار هذه التعديلات.

وأعلن النائب محمود خميس، موافقته على التعديلات الدستورية مؤكدا أنها تناسب الحاله التي يمر بها الوطن..وقال: “كنت أتمني تغيير الدستور بالكامل ليتناسب مع احتياجاتنا الان”.

كان مجلس النواب قد عقد 3 جلسات متعاقبه اليوم /الاربعاء/ لمناقشة التعديلات الدستورية من حيث المبدأ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *