التخطي إلى المحتوى

كيف تتعاملين مع طفل مصاب بالتوحد

في بداية الأمر يجب أن نتعرف على معني التوحد قبل أن نخوض في كيفية التعامل مع طفل مصاب بالتوحد

التوحد درجات تختلف درجة من حالة إلى أخر

معنى مرض التوحد

هو حالة سوكية  معقده تشمل عادات الطفل في  تشمل العادات  الطفل في التفاعل الاجتماعي واللغة التنموية ومهارات التواصل  و التفاعل مع المجتمع المحيط به مع تكرار بعض  السلوكيات ، ويسمى هذا ا اضطراب التوحد (ASD).

وهو يغطي طيفا كبيراً من الأعراض  ومستويات الضعف.

وتتراوح درجه التوحد في شدتها من الإعاقة التي تحدد حياة الطفل من الحياة الطبيعية  إلى العجز المدمر الذي قد يتطلب رعاية مؤسسية.

الأطفال المصابين بالتوحد لديهم مشكله في التواصل. لديهم صعوبة في فهم ما يفكر به الآخرون ويشعرون به.

وهذا يجعل من الصعب جداً بالنسبة لهم للتعبير عن أنفسهم إما مع الكلمات أو من خلال الإيماءات ، تعابير الوجه ، واللمس.

متي يبدأ الأطفال في ظهور علامات التوحد عليهم

غالباً ما تظهر الأعراض السلوكية لاضطراب التوحد (ASD) في مرحلة مبكرة من التطور.

يظهر العديد من الأطفال أعراض التوحد من 12 شهراً إلى 18 شهراً من العمر أو قبل ذلك. وتشمل بعض العلامات المبكرة للتوحد

  • مشاكل في الاتصال بالعين
  • لا يوجد رد على اسمه
  • مشاكل بعد نظره شخص آخر أو أصبع مدبب إلى كائن (أو “الانتباه المشترك “)
  • مهارات ضعيفة في اللعب التمثيلي والتقليد
  • مشاكل في الاتصالات غير اللفظية

العديد من الأباء والأمهات ليسوا على علم  بعلامات التوحد ولا يبدأوا في  التفكير في أن أطفالهم مصابين بالتوحد إلا عندما لا يبدأ الطفل في التحدث في السن المناسب

لا يتم تشخيص معظم الأطفال الذين يعانون من التوحد إلا بعد سن ثلاث سنوات.

كيفية تعامل الأم مع الطفل المصاب بالتوحد

1- عدم جعل الطفل محور اهتمام الأسرة بأكملها

2- عدم ابتعاد الأسرة عن المعارف والأصدقاء بسبب مرض الطفل

3- إلحاق الطفل المصاب بالتوحد باختصاصي لمساعدة الطفل على أكتشاف قدراته ومهاراته

4 – استخدام بعض الوسائل التعليمية واللعاب التي تتناسب مع مستوى فهم

وإدراك الطفل لجذب انتباهه

5- عند التعامل مع الطفل يجب عليكي استخدام الإشارات و الكلمات  المحببة له،

واستخدام جمل قصيرة ذات محتوى بسيط

6 – يجب عليكي معرفة أن أي تغيير مفاجئ في النشاط المتعود القيام به الطفل المصاب بالتوحد

أو عند شعوره بالجوع أو الخوف أو وضعه في موقف يسوده الصمت أو تقييد نشاطه

يجعله يتصرف بعدوانيه ويصيح

7- ومن الأساليب الإيجابية عن التعامل مع الطفل المصاب بالتوحد عدم استخدام جملة لا تفعل

مثال : إذا قام برفض ورمي الطعام علينا أن نوضح له بأنه يمكن أن يترك طبق الطعام بدلاً من رميه.

يمكنك قراءة أيضاً: القلق النفسي في الطفولة

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *