التخطي إلى المحتوى

فوائد الفاكهة والخضار في علاج الزكام

كثير منكم يعاني من الزكام الناتج عن نوع خاص من الحساسية، البعض يصاب به في فصل الربيع بسبب نوعية الهواء في هذا الوقت من السنة،

والبعض الآخر يعاني منه خلال فصل الصيف مع ارتفاع درجة حرارة الشمس،

وهناك أيضاً من يعاني من هذا الزكام المزعج على مدار أيام السنة.

ما العمل؟ …. عليكم بفيتامين (C) الذي يضمن لكم النتائج الفعالة.

 أعراض الحساسية التي ينتج عنها زكام حاد ومزعج لكم وللموجودين من حولكم

احمرار دائم في العينين، سيلان شبه مستمر من الأنفس، والعطسة تلو الآخرى طوال النهار،

العقاقير أثبتت عدم فعاليتها في هذه الحالة وغالباً ما تدفعون ثمنها باهظاً مقابل نتيجة شبه معدومة،

إذن نصيحتنا لكم غض النظر عن الأدوية واللجوء إلى العلاج الطبيعي الموجود بوفرة وبأسعار معقولة.

في الولايات المتحدة الأمريكية وتحديداً داخل مستشفى بروكلاين أُجريت تجارب وفحوصات على 400 شخص مصابين بهذا النوع من الزكام،

فلقد تم إعطائهم يومياً جراماً واحداً من فيتامين C وتبين أن حدة الزكام خفت بوضوح خلال الثلاثة أيام الأولى.

في فرنسا أيضاً ينصح الدكتور “برنار سال” -المتخصص بأمراض الحساسية- بالإكثار من تناول الأطعمة الغنية بفيتامين C.

في الواقع إن فاكهة الكيوي تعتبر من أغنى الأطعمة بفيتامين C، فكل ست حبات منها تحتوي على حوالي جرام من هذا الفيتامين.

على كلٍ في حال لم يتأمن لكم هذا النوع من الفاكهة بإمكانكم الاستعاضة عنه بعدة حبات من البرتقال يومياً

مع الإكثار من عصير الحامض في السلطة واستعمال البقدونس بكثرة في أطباقكم.

إذا شعرتم أن هذه الطريقة غير فعالة بإمكانكم شراء دواء غني بالفيتامين C وتناوله يومياً طبعاً بعض استشارة طبيبكم،

ونلفت نظركم إلى أنه من المفضل تناول هذه الحبوب في الصباح؛ ذلك لأنها غالباً ما تسبب الأرق.

وفي حال تساءلتم عن سبب حساسيتكم المزعجة هذه فإليكم الإجابة:

إنها مادة “الهيستامين” الموجودة في جسمنا هي السبب الرئيسي للزكام وللحساسية على مختلف أنواعها،

ولقد اتضح للعلماء والباحثين الأمريكيين أنه كلما ارتفعت نسبة الفيتامين C في الجسم كلما انخفضت نسبة مادة الهيستامين.

أما عن العامل الرئيسي في رفع نسبة الهيستامين فإنه لقاح الزهور وخاصةً في فصل الربيع حيث ينتشر هذا الغبار الأصفر في الهواء بشكل كثيف

وتمتد هذه الفترة بين شهر مايو ومنتصف شهر يوليو وطبعاً هناك أنواع معينة من الأشخاص الحساسين لهذا اللقاح.

ويتابع الطبيب الفرنسي “سال” حديثه عن حساسية الزكام قائلاً:

بالإضافة إلى علاج الفيتامين C اقترح على مرضايا اللجوء إلى علاج المانييزيوم الذي بدوره يخفف من نسبة الهيستامين في الدم

وفي حال لم يجدوا أي نتيجة من العلاجين عليهم فوراً باستشارة الطبيب الذي ربما لجأ إلى حقن الكورتيزون في الحالات المستعصية،

وألفت الانتباه هنا إلى أن هذه المادة لها أحياناً آثار سلبية على الجسم لذلك يجب عدم استعمالها دون وصفة طبيب.

لائحة بالأطعمة الغنية بفيتامين C

الفاكهة:

  • الكيوي: كل 100 جرام تحتوي على 300 مللي جرام من فيتامين C.
  • الحامض: 100 جرام / 60 ملجم.
  • الفراولة: 100 جرام / 60 ملجم.
  • البرتقال: 100 جرام / 50 ملجم.
  • الجريب فروت: 100 جرام / 40 ملجم.
  • الأناناس: 100 جرام / 15 ملجم.

الخضار:

  • البقدونس: 100 جرام / 200 ملجم.
  • الملفوف الأحمر: 100 جرام / 70 ملجم.
  • القرنبيط : 100 جرام / 60 ملجم.
  • الطماطم: 100 جرام / 40 ملجم.
  • السلق: 100 جرام / 40 ملجم.
  • الكرات: 100 جرام / 20 ملجم.
  • السبانخ والفجل: 100 جرام / 20 ملجم.
  • البطاطا: 100 جرام / 10 ملجم.

وهناك أيضاً الكبد:

100 جرام / 30 ملجم، والنخاع: 100 جرام / 20 ملجم.

إن الزكام يستنفذ من الولايات المتحدة ما يربو على ستين مليون يوم عمل في السنة الواحدة،

وتبعاً لذلك فهو يكلفها حوالي مبلغ 400 مليون دولار ثمناً لمختلف العلاجات في سبيل مكافحته،

وبذلك تخسر الولايات المتحدة سنوياً بسببه مليارات من الدولارات (عطلة عن العمل، وثمناً للعلاج).

غير أن اكتشاف العلاج الجديد المسمى “ابراكون” قد قضى على المرض بثمن زهيد.

اقرأ أيضا : أعراض أمراض الكلى

اقرأ أيضا : دورة الماء داخل الجسم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *