التخطي إلى المحتوى

أسباب سقوط الشعر وطرق علاجه تشكو كثير من الفتيات والنساء من سقوط الشعر،

وفي أغلب الحالات لا تكون هناك مشكلة إلا أن تدرك الفتاة أن الشعر يسقط طبيعياً بمعدل 20 إلى 100 شعرة يومياً وينمو بدلها.

وهذا طبيعي لتغيير القديم والعجوز بالجديد الشاب، فهكذا سنة الحياة، ويمكن التأكد من ذلك بعد الشعر الذي يسقط يومياً أثناء التمشيط،

ويسهل ذلك إذا كانت الفتاة محجبة حيث أن أي شعر يسقط يمكن الحصول عليه.

أسباب سقوط الشعر وطرق علاجه

سقوط الشعر نتيجة الأمراض العامة:

يسقط بعد حوالي ثلاثة أشهر من أمراض الحميات الشديدة وكذلك بعد العمليات الجراحية الكبيرة.

ولكن في خلال ثلاثة إلى أربعة أشهر أخرى يعود الحال إلى ما كان عليه.

وسقوط الشعر في الفتيات المصابات بمرض الروماتويد المفصلي قد يشير إلى تطور المرض إلى مرض الذئبة الحمراء.

ولذلك يجب استشارة الطبيب في هذه الحالات، ويسقط الشعر أيضاً مع استعمال بعض الأدوية مثل الهيبارين والدكستران ومضادات السرطان،

وكذلك التعرض لبعض السموم والإشعاعات.

أما أكثر الأسباب شيوعاً فهي انخفاض مستوى  الحديد في الدم مثل ما يحدث في حالات النزيف المتكرر أو كثرة التبرع بالدم أو سوء التغذية

مما يؤدي إلى فقر الدم وكذلك سقوط الشعر يكون عاماً وليس محدداً بأماكن صغيرة.

سقوط الشعر بعد الولادة:

سقوط الشعر بعد الولادة  لا يحتاج لعلاج أكثر من الحديد و الفيتامنيات

سقوط الشعر بعد انقطاع الطمث:

غالباً ما يكون هذا النوع من سقوط الشعر وراثياً. بمعنى أن والدة المريضة أصيبت بمثل هذا السقوط في هذه السن.

أكثر سقوط الشعر في الفتيات والسيدات فيما عدا نقص الحديد هو الإساءة إلى الشعر :

  • استعمال أمشاط أو فرش شعر من النايلون أو البلاستيك، وذلك يؤدي إلى حدوث كهرباء استاتيكية في الشعر

يؤدي إلى تقصفه وتفلقه. ولذلك ينصح باستعمال أمشاط للشعر مصنوعة من الصلب أو الخشب أو العظم الطبيعي أو العاج.

  • التمشيط بعنف بدون تسليك الشعر أولاً برفق بالناحية الواسعة من المشط. يؤدي إلى نزع الشعرة من بصيلتها أو قطع الشعر،

وكذلك الضغط الشديد بالمشط على فروة الرأس يؤدي إلى التهاب فروة الرأس  وتكون القشر الذي قد يؤدي إلى سقوط الشعر.
وكذلك استعمال مشط ذي أسنان متقاربة جداً يشد الشعر ويُعجل بسقوطه.

  • استعمال تسريحات تجعل الشعر مشدوداً مما يؤدي إلى سقوطه في الأماكن التي بها شد.

مثل تسريحة ذلك الحصان إذا كان الشعر مشدوداً يردي إلى سقوط الشعر في مقدمة الرأس.

أما عمل ضفيرتين على جانبي الرأس مع وجود فرق في وسط الشعر من جميع الحواف فقد يكون سببه استعمال مشدات الشعر ( الرولو).

  • كثرة استعمال مكواة الشعر لفرده أو تجعيده يؤدي إلى جفاف الشعر وتقصفه.
  • كثرة استعمال الصبغات وخاصة الصناعية أو التي يستعمل معها ماء الأكسجين أو كريمات فرد الشعر.

كل هذا قد يؤدي إلى جفاف الشعر وسقوطه أو حدوث حساسية جلد الرأس والتهابه إلى سقوط الشعر، وكذلك  المتكرر.

سقوط الشعر في بقع:

هذا قد يكون نتيجة بعض الأمراض الفطر مثل القراع الإنجليزي والقراع البلدي

حيث ينكسر الشعر في منطقة أو مناطق محددة مع وجود قشر في هذه المنطقة وحكة (هرش).
وهذا يمكن علاجه بالأدوية المضادة للفطريات مثل كريم كاناستين Canesten أو داكتارين Daktarin

مع استعمال أقراص مضادة للفطريات تحت أشراف طبيب.

ويلاحظ أن هذا المرض نادر بعد سن البلوغ إلا في حالات خاصة،

وهناك مرض يسمى الثعلبة حيث تستيقظ الفتاة من النوم فتجد أنها فقدت خصلة من شعرها وأصبح جزء من فروة الرأس أصلع،

وسبب هذا المرض هو الحالة النفسية والقلق، وغالباً تستجيب للعلاج في خلال عدة شهور ويعود الشعر للنمو،

وعلى كل فسقوط الشعر في بقع محددة يحتاج إلى الإسراع باستشارة طبيب الأمراض الجلدية.

علاج سقوط الشعر:

إذا كان معدل سقوط الشعر أكبر من المعدل الطبيعي، ففي هذه الحالة تحتاج الفتاة إلى علاج شعرها، وهذا يكون بالتالي:

  • الابتعاد عن الإساءة للشعر التي سبق ذكرها، ويمشط الشعر بمشط ذي أسنان واسعة بعد تسليكه لمدة خمس دقائق يومياً

وذلك لسحب المادة الدهنية التي تفرز عند منبت الشعر وفردها على الشعرة،

وبذلك يصبح الشعر لامعاً ويحميه من الجفاف وكذلك الابتعاد عن استعمال صابون كثير المادة القلوية وكذلك معظم أنواع الشامبو.

  • أفضل صابون لغسل الشعر هو ما يحتوي على نسبة عالية من الزيوت مثل صابون نابلسي شاهين،

ويفضل غسل الشعر الدهني مرة كل يومين أو ثلاثة أيام أما ذوات الشعر الجاف فيغسل الشعر مرة كل أسبوع إلى عشرة أيام، ويمكن غسله بين ذلك بالماء الفاتر فقط.

صبغات الشعر

  • أفضل صبغات للشعر هي الصبغات الطبيعية مثل الحناء ويوجد منها لونان أحمر وأسود، ويعيبها جفاف الشعر،

ولذلك يفضل عجن الحناء بزيت جوز الهند أو زيت اللوز أو زيت الزيتون، ويفضل زيت اللوز أو جوز الهند لأنه لا تفسد رائحتهم بسرعه ويضاف إليه الماء الفاتر ويعجن حتى يصبح مثل العجين،

ثم يضاف إليه الزيت ويترك لمدة لا تقل عن 12 ساعة.

ثم يوضع قناع الرأس، تربط الرأس برباط قماش أو قبعة حمام بلاستيكية

ويظل الحناء على الرأس لمدة لا تقل عن 8 ساعات ثم يغسل الشعر بالماء الدافئ ويمشط برفق.
وتلاحظ الفتاة بعد استعمال الحناء زيادة سمك الشعرة وذلك لترسب مادة الحناء على الشعرة مما يعطيها قواماً أفضل،

وتفيد الحناء أيضاً في تطهير الشعر وفروة الرأس من الميكروبات وتفيد في قشر الرأس والتهاب الراس الدهني.

الاهتمام بالصحة العامة

  • الاهتمام بالصحة العامة بواسطة تناول المواد الغذائية المتوازنة،

وخاصة البروتينات والفيتامينات والمعاد خاصة الحديد، وأهم شيء هنا هو الحديد،

حيث إننا نجد ن معظم حالات سقوط الشعر ينقصها الحديد في الدم. ويلي ذلك فتيامينات مجموعة ب وكذلك فيتامينات أ و هـ .

ويمكن تناول ذلك على شكل مجموعة فيتامينات مثل كبسولات أوبرون Obron كبسولة إلى كبسولتين يومياً،

وأخذ حديد مثل أقراص سلو _ ف Slow-fe قرص إلى قرصين يومياً، ويستمر العلاج حوالي ثلاثة أشهر.

تدليك فروة الرأس بواسطة أطراف الأصابع برفق مساءً يومياً لزيادة توارد الدم للبصيلات،

ويمكن استعمال لوسيون مرة أسبوعياً للتدليك، مثل تونوسكالين Tono-Scalpine

تابع صفحتنا على فيسبوك

أقرأ أيضا علاج تساقط الشعر بالثوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *