التخطي إلى المحتوى

دوالي الساقين منظرها كريه وتسبب الآلام لا أحد يمكنه أن ينكر المعاناة التي تتعرض لها المرأة الحامل،

ومن ذلك الدوالي التي قد تبدأ مع الحمل وتنتهي بانتهائه،بل وقد تستمر في حالات معينة.

ومن الأعراض المرضية الشائعة لدى النساء ألم “الأوردة الدوالية” إذ يزداد حجم الدم بشكل مفاجئ، وتجعل الهرمونات الأوردة أكثر قابلية للتمدد .

وحتى تختفي الانتفاخات ذات اللون الأزرق على الجلد يجب على المرأة أن تقوم برفع ساقيها عن الجلوس.

دوالي الساقين  منظرها كريه وتسبب الآلام

ومن المعلوم أن عامل الوراثة يلعب دوراً مهماً في الإصابة بمرض الدوالي لكن كل النساء الحوامل يكن في حالة خطر إثر ازدياد حجم الرحم الذي يضغط على الأوعية الدموية التي تسمى “الوريد الأجوف” والتي تُبطئ عودة الدم من الساقين إلى القلب .

وعندما يتجمع الدم في الساقين يضغط على الأوردة التي تصبح منتفخة ومشوهة الشكل،

وقد يكون للحمل المتكرر أثر تراكمي وكذلك السمنة.

وجدير بالذكر أنه توجد أوردة عميقة في الساقين تحمل حوالي 90% من كمية الدم،

إلا أن هذه الأوردة سطحية وتكون واضحة مرئية تحت الجلد وذات شكل لولبي،

لهذا فإن رفع الساقين عند الجلوس وعند النوم بحيث تكونان أعلى من مستوى القلب،

يساعد على تخفيف الضغط على الأوردة في أسفل الساقين.

ويرى الأطباء المختصون أن أفضل شئ تقوم به المرأة الحامل بدءً من اليوم الأول من الحمل هو لبس جوارب خاصة بالحوامل في فترات متكررة؛ حيث تضغط الجوارب أكثر على الكاحل أكثر من الفخذ.

ويُطئِن الأطباء المرأة الحامل بألا تقلق إن تطور مرض الدوالي لديها وسبّب لها التعب أو بعض الألم،

فإن ذلك ليس دائماً؛ حيث تختفي معظم الأوردة الدوالية بعد ستة أو ثمانية أسابيع من الولادة.

وأنه يمكن معالجة ما تبقى منها عن طريق الجراحة أو عن طريق العلاج بالليزر الذي يعمل على إزالة العلامات ذات اللون الأزرق الأرجواني،

إلا أنهم ينصحونها بأن تستدعي الطبيب المختص إن كانت الأوردة في ساقيها منتفخة حمراء اللون مؤلمة ودافئة عند لمسها،

أو إن كانت هناك مشكلات أخرى تتعلق بالدورة الدموية أو تاريخ لارتفاع ضغط الدم في عائلتها.

هذا، ويمكن تسكين الألم باستخدام ضمادات ساخنة أو بتمديد الساق المصابة والضغط القوي على باطن القدم،

ورفع الجزء الأمامي منه إلى الأعلى باتجاه الكاحل.

الوقوف طويلاً يؤدي إلى الدوالي

من المعروف أن دوالي الساقين من المشاكل الصحية التي تُثير قلق المرأة، فضلاً عما يتعلق بتأثيره عليها من الناحية الجمالية.

أسباب دوالي الساقين

وعن الأسباب المؤدية إلى هذه المشكلة وعن طرق الوقاية والعلاج يقول الدكتور “عمرو جاد” أستاذ جراحة الساقين:

إن هذه الحالة تُصيب النساء أكثر من الرجال،

ذلك لأن طبيعة هرمونات المرأة تساعد على ارتخاء جدار صمامات الأوردة،

فضلاً عن تأثير الحمل؛ لأن الجنين يضغط على أوردة الحوض،

وبالتالي يعمل على احتقان أوردة الساقين مما يعوق ضغط الدم إلى القلب.

كذلك تُشير أصابع الاتهام إلى الأعمال المنزلية؛ حيث تتعرض السيدات للوقوف لفترات طويلة أثناء قيامهن بالطهي والتنظيف والغسيل وما إلى ذلك،

مما يتسبب في ظهور الدوالي في سن مبكرة عن الرجل.

طرق الوقاية من دوالي الساقين

أما عن طرق الوقاية كما ينصح الدكتور “عمرو جاد” فتتلخص في: تجنب الوقوف لفترات طويلة .

كما أن استخدام أقراص منع الحمل يساعد على ظهور الدوالي؛ لذا يُفضل اللجوء إلى وسيلة أخرى من وسائل تنظيم النسل.

كذلك يجب ممارسة الرياضة خاصةً رياضة المشي؛ لأنها تساعد على شد العضلات مما يقلل من ظهور الدوالي.

هذا بالإضافة إلى اللجوء لاستخدام الجوارب الطبية المطاطية،

مع مراعاة ارتدائها صباحاً قبل القيام من الفراش ولا تُنزع إلا عند النوم.

جدير بالذكر أن هناك اتجاهات عديدة لعلاج دوالي الساقين،

وذلك عن طريق استخدام الحقن والأدوية مما يمنع ظهور البقع والالتهابات في الجلد ومن ثم يحافظ على جمال الساقين .

وفي الحالات المتأخرة يلجأ الطبيب المعالج إلى إجراء الجراحة،

ونظراً للتطور والتقدم العلمي المطرد فقد أصبحت هذه الجراحة من الجراحات التي يُطلق عليها “جراحة اليوم الواحد”.

وعموماً ينصح الأطباء المختصون بالعلاج المبكر الذي يعد أفضل السبل لتجنب مشاكل دوالي الساقين.

 لمزيد من التواصل زوروا صفحتنا عالفيسبوك

اقرأ أيضا : علاج تشققات كعب القدم

اقرأ أيضا : تورم أصابع الأيدي والقدمين نتيجة البرد

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *