التخطي إلى المحتوى

برودة الأطراف في الشتاء من الطبيعي أن نشعر بالبرد في فصل الشتاء، لكن البعض قد يعاني بصورة غير طبيعية من برودة القدمين واليدين وبشكل يسبب المعاناة لهم،

وهؤلاء يكونون مصابين بما يسمى بمرض “رينود” ومن أعراضه سرعة تقلص الأوعية الدموية في القدمين واليدين لا سيما الأصابع عند التعرض للهواء البارد،

مما يؤدي إلى عدم وصول الدم إلى هذه المناطق فتُصاب بالبرودة ويصبح لونها شاحباً ثم أزرق،

ويرافق ذلك أيضاً إحساس بالخدر والتنميل.

برودة الأطراف في الشتاء

والمصابون بمرض “رينود” قد يحتاجون إلى بعض الأدوية خلال فترات البرد الشديد لتخفيف مشكلتهم،

وهذه الأدوية تعمل على تقليل لزوجة الدم لتسهيل مروره في الأوعية الدموية .

ولكن بالإضافة إلى العلاج الدوائي يمكن أيضاً السيطرة على هذه الحالة من خلال تعاطي بعض الفيتامينات والزيوت منها:

  • فيتامين C و E: وهذان يتميزان بفعالية مضادة للأكسدة، وقد يساعدان في جعل خلايا الدم أقل لزوجة بحيث يسير الدم بسهولة في الأوعية.
  • زيت زهرة الربيع: وهذا الزيت يُستخدم في العديد من مستحضرات التجميل والصابون

. وكذلك يُستخدم لعلاج الحساسيات الجلدية وأيضاً للتخفيف من ضعف الأعصاب عند المصابين بمرض السكر،

وحسب البحوث الأخيرة فهو ينفع أيضاً في علاج برودة الأطراف من خلال تحفيز إنتاج مادة “بروستا جلاندينز” التي تساعد على تقليل لزوجة الدم،

ولكن ينبغي تناول كميات كبيرة جداً من هذا الزيت للحصول على النتيجة المرجوة.

  • زيت كبد الحوت وكذلك الثوم: فهما أيضاً يساعدان على علاج برودة الأطراف.
  • جذر الزنجبيل: وهو له مكانته في الطب الشعبي وعُرف عنه فعاليته في تنشيط الدورة الدموية، بالإضافة إلى دوره كمعقم ومطهر.

هذا، ويمكن تناول الزنجبيل أو خلاصته إما بشكل شراب ساخن من مغلي الزنجبيل، أو بشكل طازج مع بعض الأطعمة.

اقرأ أيضا : طلاء أظافرك قد يكون المسئول عن حساسية بشرتك

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *