التخطي إلى المحتوى

افتتحت فعاليات الدورة الثانية لمهرجان «أيام القاهرة للمونودراما»، اليوم في قاعة الدكتورة هدى وصفي بمركز الهناجر للفنون، وذلك بحضور رئيس المهرجان الدكتور أسامة رؤوف، ورئيس لجان تحكيم المهرجان الدكتور سامح مهران، ورئيس مسابقة التأليف للمونودراما الدكتور مصطفى سليم، وممثلي الوفود العربية المشاركة.

تضمن حفل الافتتاح تقديم عرض مونودرامي قصيرة بعنوان (جميلة) مدته 9 دقائق بطولة نادين خالد وتأليف وإخراج محمد السوري، وذلك قبل أن يعلن رئيس المهرجان الدكتور أسامة رؤوف عن تفاصيل الدورة الثانية لأيام القاهرة للمونودراما، والتي ستضئ خشبة المسرح بإبداعات مصرية ودولية، مؤكدا في كلمته دعم وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم للمهرجان.

وقال الدكتور سامح مهران رئيس لجنة تحكيم المهرجان، إنه يأمل أن يحقق المهرجان الوليد في دورته الثانية نجاحًا كبيرًا، متوقعًا أن تكون دوراته المقبلة أكثر تمكنًا واستقرارًا وجماهيرية.

واشار الدكتور مصطفى سليم رئيس لجنة تقييم وقراءة مسابقة التأليف للمونودراما بالمهرجان إلى أن فن «المونودراما» هو دعم لفن الممثل الفرد وقدرته على ملء الفراغ وتحويله إلى فضاء، ويعد تدريبًا مهمًا للكاتب المسرحي على خصائص المسرحية ذات الفصل الواحد، لافتًا إلى أن المهرجان يدعم فنيات المسرح وعملية الإنتاج الفني.

واختتم الحفل بعرض مونودراما «سأموت في المنفى» للمخرج والفنان العربي غنام غنام، وهو عرض شرفي خارج التسابق، ثم قدم العرض المصري المنافس بالمسابقة الرسمية «أنا كارمن» إنتاج فرقة مسرح الطليعة التابع للبيت الفني للمسرح.
تتنافس في الدورة الثانية لـ«أيام القاهرة للمونو دراما» تسعة عروض بالمسابقة، وهى «أنا كارمن»، «دنيا»، «أدرينالين»، «لقطة من عمري»، «زيارة ذات مساء»، «ساكتة»، «قضبان ذهبية»، و«الكابوس»، تمثل دول 8 دول هي مصر والإمارات والسعودية واليمن والأردن والجزائر وفرنسا، وليبيا.

ويقيم المهرجان أربعة ورش مسرحية في مجالات الإضاءة والكتابة والتمثيل، والكيروجراف، للمدربين المخرج ناصر عبد المنعم، مصمم الإضاءة أبو بكر الشريف، الكيروجراف مناضل عنتر، الكاتب محمود جمال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *