التخطي إلى المحتوى

الهالات السوداء تحت العينين

أكدت الأبحاث العلمية أن سوء التغذية مسئول بنسبة كبيرة عن انتشار الهالات السوداء حتى بين الفتيات ذوات السن الصغيرة؛

حيث أن الواحدة منهن تتناول الحلوى وتُكثر من أكل الأغذية المحفوظة والمواد النشوية،

بالإضافة إلى كثرة تناول الشاي والقهوة وهما يحاربان الفيتامينات

ويُضعفان من تأثيرها لاحتواء كل منهما على حامض قوي يُحدث تفاعلات مع الفيتامين تحول دون استفادة الجسم منه.

ويُلاحظ أن اجتماع الإمساك مع المنبهات وظروف الحياة المرهقة يؤدوا إلى زيادة الهالات السوداء،

ولذلك لابد من الاهتمام بالغذاء المناسب والإكثار من تناول الخضراوات التي تحتوي على فيتامين “أ” وفيتامين “ب” لاحتوائها على ملين طبيعي يمنع حدوث الإمساك،

كما أنه لابد من تنظيم الحياة اليومية، وأخذ قسط وافر من النوم والتمتع براحة البال التي لن تأتي إلا بالرضا بقضاء الله وقدره والتفاؤل بالمستقبل،

ويمكن اكتساب ذلك بالنفس المطمئنة،

وأفضل وسيلة هي ذكر الله -سبحانه وتعالى- دائماً مصداقاً لقوله ﴿أَلَا بِذِكرِ اللهِ تَطمَئِنُّ القُلُوبُ،

وأن نتأكد جميعاً بأن كل ما يحدث لنا هو بإرادة الله -سبحانه- فتقبله بروح طيبة فتستريح أعصابنا فننام نوماً هادئاً طيباً بلا أرق أو قلق.

اقرأ أيضا : عيناك تحتاجان إلى غذاء …كيف؟

هذا من ناحية .. ومن ناحية أخرى ثبت أن نقص فيتامين “أ” يساهم في انتشار المناطق السوداء تحت العينين،

وعادةً ما تلجأ معظم النساء إلى استعمال الكريمات التي تبيض المناطق السوداء،

وتهمل العناصر الغذائية التي تحتوي على هذا الفيتامين بالذات،

مع أنهن في أشد الحاجة إليه لحل هذه المشكلة دون اللجوء للمواد الكيمائية التي تحتويها هذه الكريمات والتي قد تتسبب في إحداث مشاكل فيما بعد.

أسباب أخرى للهالات السوداء

كما يُلاحظ أن هناك أسباباً أخرى تؤدي إلى ظهور هذه الهالات السوداء من تلك مرض العين نفسها،

مثل: تهيج ملتحمة العين نتيجة التعرض للأتربة أو الأبخرة المتصاعدة من المواد الكيمائية سواء في المنزل أو الشارع أو مكان العمل.

كذلك الإصابة بالرمد الربيعي ووجود التهابات مزمنة في الجفون والملتحمة المبطنة لها،

كذلك قد ترجع الإصابة بالهالات السوداء إلى إرهاق العين بالقراءة في إضاءة غير مناسبة أو عدم استخدام النظارة الطبية لمن يحتاجها،

وخاصةً أمام شاشة التليفزيون أو الكمبيوتر أو أثناء القراءة عموماً.

ومن أهم الأسباب:

التي تؤدي إلى ظهور الهالات السوداء مع تورم الجفون عند المرأة بشكل خاص الاضطراب في النوم وسوء التغذية كما سبق أن أشرنا،

فضلاً عن الإهمال في علاج الأمراض التي تصيب الجسم خاصةً أثناء فترة الحمل مثل:

تسمم الحمل، أو تكرار الحمل على فترات قصيرة.

كما تعتبر أدوات التجميل من المواد الحارقة التي تُستخدم في ماكياج العيون والوجه من الأسباب التي تؤدي إلى ظهررها مصحوبة بترهل جلد الجفون وتورمها،

خاصةً لو كان استخدام هذه المستحضرات لمدة طويلة ومن خلال أنواع رديئة.

ومن هنا ينصح الأطباء بالإسراع في علاج الأمراض الجلدية التي تصيب الحواجب والجفون واستشارة الطبيب المختص قبل استخدام أي نوع من القطرات أو مراهم العين أو مراهم جلد الجفون

والحرص على ارتداء نظارة واقية خاصةً عند تلوث البيئة،

وذلك بالإضافة إلى ما أشرنا له سالفاً من الاهتمام بالطعام ذي العناصر الغذائية المتكاملة من فيتامينات وبروتينات ومعادن

والتركيز على أخذ الكفاية من ساعات النوم والراحة ولا سيما في فترة النقاهة من أي مرض.

اقرأ أيضا : بشرة الطفل وطرق العناية بها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *