التخطي إلى المحتوى

قضت محكمة النقض، اليوم الأحد، بتأييد حكم الجنايات الصادر بحبس مرشد جماعة الإخوان محمد بديع والقياديين محمد البلتاجي وسعد الكتاتني و23 آخرين؛ لإدانتهم بإهانة القضاء أثناء نظر محاكمتهم فى القضية المعروفة إعلاميا بـ«اقتحام السجون»، وذلك بعد رفض الطعن المقدم منهم على الحكم ليصبح نهائيًا وباتًا.

وتعود الواقعة عندما قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، في نوفمبر 2014، بحبس 26 متهمًا في القضية لمدة 3 سنوات وتغريم كل منهم 10 آلاف جنيه، وذلك لاتهامهم بإهانة القضاء خلال نظر المحاكمة، واستثنت المحكمة آنذاك الرئيس الأسبق محمد مرسي من الحكم، لعدم مشاركته في الهتاف ضد المحكمة.

وقالت المحكمة آنذاك إنه بعد الاطلاع على مواد القانون حكمت المحكمة حضوريًا بمعاقبة المتهمين محمد بديع، ورشاد البيومي، ومحي حامد، وأحمد أبومشهور، وسعد الحسيني ومصطفى طاهر الغنيمي، ومحمود أحمد أبوزيد، والسيد حسن شهاب الدين، وصبحي صالح، وحمدى حسن على ابراهيم، واحمد محمود دياب، وايمن محمد حسن حجازى، وعبدالمنعم محمد امين، واحمد العجيزي، ورجب متولي، وعماد شمس الدين، وإبراهيم أبوعوف، ومحمد أحمد إبراهيم، وسعد الكتاتني وصفوت حموده حجازي، ومحمد البلتاجى ويسرى نوفل وعصام العريان و3 آخرين، بالحبس لمدة 3 سنوات وغرامة 10 آلاف جنيه لكل متهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *