التخطي إلى المحتوى

الم الحوض والفخذ للحامل، الم الحوض والفخذ مشكلة تعاني منها معظم السيدات الحوامل وقد تؤرقهما ليلًا نتيجة الألم،

وقد يرجع سبب هذا الألم في الحوض والفخذ وكبر حجم الجنين وزيادة اتساع منطقة الحوض وتمدد العضلات،

ولكن كل هذه الآلام المزعجة تزول قريبًا بعد مجيء طفلك إلى عالمك الصغير.

أبرز أسباب الم الحوض والفخذ للحامل

أبرز أسباب الم الحوض والفخذ للحامل

قد ينتج هذا الألم عن بعض الأسباب التي تتمثل في التالي :.

ينتج هذا الألم عن توسع الرحم في الشهور الأخيرة ولكن طالما هذا الألم لا يصاحبه نزول نزيف أو تغيرات في الإفرازات المهبلية فلا داعي للقلق.

في بعض الحالات يكون سببه ناتج عن مشكلة تكيس المبيضين وتوف وظائف المبيضين خلال الحمل، ولكنها غير ضارة وبما تحدث ألم نتيجة

تضخمها فيجب استشارة الطبيب وإجراء سونار للتأكد بأنها ليست متضخمة وخصوصا إذا كنتِ تعانين من هذه المشكلة قبل حدوث الحمل.

زيادة وزن الجنين وضغطه على منطقة الحوض والفخذ وهذه الآلام غالبًا ستشعرين بها عند قيامك بحركة ثم تسترخي خصوصًا في الشهور الأخيرة نتيجة زيادة حجم الجنين بصورة سريعة.

الشعور بالإمساك قد يؤدي إلى الإحساس بعدم الراحة والم الحوض والفخذ للحامل، فنتيجة تغيرات الهرمونات في جسمها ينتج عن ذلك

الشعور بإمساك لكثير من الحالات.

ينتج عن استرخاء مفاصل منطقة الحوض، فجسم الحامل يعمل على إفراز هرمون الاسترخاء للأربطة والمفاصل لتكون مرنة عند الولادة،

وهذا قد يؤدي إلى ارتخاء مفاصل الحوض، ويجعلك تشعرين بألم مُبرح خصوصًا ف منطقة العانة.

طرق التعامل مع الم الحوض والفخذ للحامل

قومي بأخذ شاور بماء دافئ فهو يساعد على تقليل الألم، فقومي خلال الاستحمام بتوجيه المياه على منطقة الحوض والظهر.
تجنب ارتداء الكعب العالي نهائيًا خلال فترة الحمل، ارتدي أحذية مرنة ومريحة.
عدم القيام بحركات سريعة مفاجئة.
ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تكون مخصصة للحامل ولكن بعد استشارة الطبيب بخصوص هذا الأمر.
القيام بعمل كمدات دافئة على أماكن الألم.

متى يصبح الم الحوض والفخذ خطرًا  على الحامل ؟

متى يصبح الم الحوض والفخذ خطرًا على الحامل

قد تشكل هذه الآلام خطرًا عندما يصاحبها هذه الأعراض ويجب استشارة الطبيب على الفور، ومن هذه الأعراض التالي :.
الشعور بألم شديد في منطقة الحوض والفخذ تمنعك من الحركة.
الشعور بنزيف يصاحب هذا الألم.
ارتفاع في دراجات حرارة الجسم.
الشعور بالصداع المستمر.
القيء والغثيان بصورة متكررة.
الشعور بالدوخة وصداع دائم.
استمرار الم الحوض والفخذ مع الشعور بتقلصات بشكل متكرر فهذا ربما يدل على الإخطار بولادة مبكرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *