التخطي إلى المحتوى

الروماتيد مرض يصيب المرأة أكثر من الرجل

الروماتويد هو مرض يصيب المرأة أكثر من الرجل، خاصةً في فترة سن اليأس …

أما الروماتويد الذي يعاني منه الرجل بشكل أكبر فهو النوع الذي يصيب العمود الفقري بدءاً من أسفل ويتدرج حتى يشمل فقرات العنق، فتتعرض المفاصل لتصلب كامل.

مرحلة ظهور مرض الروماتيد

والروماتويد نوع من الالتهاب الروماتيزمي المزمن، ويظهر عادةً في أي مرحلة من مراحل الحياة، ولكن في كثير من الأحيان يظهر بين سن ثلاثين وخمسين سنة.

وهو مرض مفصلي يسبب التهاباً في الغشاء الذي يحيط بالمفصل،

ويمكن أن يصيب أكثر من مفصل على التوالي .. وفي البداية يصيب المفاصل الصغيرة لليد، ولكنه لا يقتصر فقط على اليد،

إنما يصيب أيضاً سطح القدم، ويظهر عادةً بعد التعرض لتوتر شديد، أو مرض مُعدٍ، أو صدمة نفسية عصيبة.

اقرأ أيضا : الإسبرين عقار معجزة ولكنه لا يلائم كل الناس

أعراض مرض الروماتيد

وهو مرض مزمن تصاحبه آلام مستديمة وتصلب في المفاصل خاصةً في الصباح عند الاستيقاظ من النوم … ومع تزايد المرض يزداد عدد المفاصل المصابة؛ إذ تصبح كلها في حالة التهاب،

ونشعر بسخونتها عند لمسها، وتؤلم بشدة عند الضغط عليها ..

كما يصيبها الاعوجاج بعد تعرضها للتورم، ويصبح الاعوجاج مستديماً، والسبب تداعي الغضاريف والأربطة والمجموعة المكونة للمفصل.

يُلاحَظ أن هذا المرض يبدأ خفيفاً في البداية عند 30% من المرضى، حيث يتعرضون للألم دون الورم، وربما لا يصاحبه تداع للمفصل أو اعوجاج،

وعلى العكس تكون الإصابة حادة جداً عند 10% أو 20% من المرضى، ويصاحب هذه الحالة الاعوجاج، وتداعٍ سريع للمفاصل،

وينتهي إلى نوع من الإعاقة، ولكن هذه الحالات في طريقها إلى الانخفاض بفضل التقدم في وسائل جديدة للعلاج، فضلاً عن أنه كلما كان التشخيص مبكراً زادت فرصة الشفاء بتحديد العلاج المناسب،

ومع ذلك فإن التشخيص المبكر لا يزال صعباً حتى الآن؛ لعدم التوصل إلى معرفة سبب المرض،

ولكن هذا لا يقلل من أهمية الفحص المتكرر للحالة … كما أن إجراء الأشعة مرة في السنة يساعد على تقدير نوعية الإصابة،

وقد يتطلب الأمر تحاليل معملية شهرياً للتأكد من فاعلية العلاج.

وعلى كلﱟ فقد شهدت السنوات الأخيرة تقدماً هائلاً في وسائل العلاج،

والأمل هو التوصل إلى عقاقير يكون في وسعها علاج هذا المرض تماماً أو الحد من التلف الذي يصيب الغضاريف.

اقرأ أيضا : هشاشة العظام أنواعه وأسبابه والوقاية منه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *