التخطي إلى المحتوى

تنطلق غدا الثلاثاء أعمال المؤتمر الدولي الأول لسلامة الأغذية المشترك بين منظمتي الأغذية والزراعة “الفاو” والصحة العالمين التابعتين للأمم المتحدة وبين الاتحاد الأفريقي ، بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الدورة الحالية للاتحاد وذلك على هامش فعاليات الدورة ال32 لقمة الاتحاد الأفريقي.
وذكر بيان صدر أمس الإثنين عن الاتحاد في موقعه الرسمي على الإنترنت: من المقرر أن يضم المتحدثون في المؤتمر الرئيس عبد الفتاح السيسي بصفته الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، ورئيس رواندا بول كاجامي رئيس الاتحاد الإفريقي المنتهية ولايته، ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد، ورئيس البنك الأفريقي للتنمية أكينومى أديسينا، والمدير العام للفاو خوسيه جرازيانو دا سيلفا، والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تادروس أدهانوم.
ومن المتوقع حضور رؤساء الدول والحكومات ووزراء الصحة والزراعة والتجارة والبيئة وغيرها من القطاعات بالإضافة إلى قادة المنظمات الدولية والأبحاث والأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني والقطاع الخاص.
وأشار البيان إلى أن الغذاء غير الآمن أضر بنحو 600 مليون شخص وجعلهم يعانون من الأمراض التي تنتقل عن طريق الأغذية كل عام، بتكلفة لا تقل عن 100 مليار دولار أمريكي في البلدان المنخفضة ومتوسطة الدخل، والتي يُسجل نصفها في 28 دولة فقط.
وأضاف البيان “ان الجهود الرامية إلى تعزيز أنظمة سلامة الأغذية عالميا تعاني من الانقسام والتفكك، على الرغم من أن سلامة الأغذية تلعب دورا أساسيا في تحقيق أهداف التنمية المستدامة”.
وقال البيان: سيجمع المؤتمر الدولي الأول للسلامة الغذائية، قادة الحكومات وكبار صناع السياسات والممثلين عن المنظمات الدولية والمجتمع المدني والقطاع الخاص، لتحديد الإجراءات والاستراتيجيات الرئيسية اللازمة للتصدي للتحديات الحالية والمستقبلية لسلامة الأغذية على الصعيد العالمي، وتعزيز الالتزام على أعلى مستوى سياسي لزيادة سلامة الأغذية في خطة التنمية المستدامة لعام 2030.
ومن بين النتائج المتوقعه للمؤتمر، أن يتبنى الحدث بيانًا سياسيًا رفيع المستوى يدعو إلى زيادة التعاون والتنسيق والدعم الفني والاستثمار لتحسين السلامة الغذائية على مستوى العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *