الإثنين , 19 نوفمبر 2018
الرئيسية / اخبار / الدكتور علي عبد العال يعزي البابا تواضروس في شهداء حادث المنيا الإرهابي

الدكتور علي عبد العال يعزي البابا تواضروس في شهداء حادث المنيا الإرهابي

الدكتور علي عبد العال يعزي البابا تواضروس في شهداء حادث المنيا الإرهابي.

قام رئيس مجلس النواب بتقديم خالص التعازي لشهداء حادث دير القديس الأنبا صموئيل في المنيا.

حيث قام سيادته عقب عودته من شرم الشيخ بزيارة البابا تواضروس الثاني.

وقد له التعازي في ضحايا  الحادث الإرهابي وقد تمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين جراء هذا الحادث.

كما أشار الدكتور علي عبد العال أن هذا الحادث الإرهابي لم يكن يستهدف الأخوة الأقباط فقط.

وإنما كان الهدف من وراه زعزعة الاستقرار بين المصريين جميعًا.

وقد أكد خلال زيارته أن هذا الحادث الإرهابي لم ينال من استقرار ووحدة المصريين بل أصبحوا جميعًا يقفون صفًا واحدًا ضد الإرهاب.

وأكد أيضًا في حديثه مع البابا تواضروس أن الدولة كفيلة بالتصدي لهؤلاء الإرهابيين.

وأن الدولة سوف تعاقبهم على هذه الأعمال الإرهابية وأنها لا تترك ثأرها من هؤلاء الإرهابيين.

وأضاف أيضًا أن الموقف المشرف من الأخوة الأقباط والكنيسة وايضًا من البابا تواضروس تجاه هذه الأحداث الارهابية.

ما هي إلا عاملًا أساسيًا في مواجهة الإرهابيين والأحداث الإرهابية التي يكون الغرض منها زرع الفتنة بين المسلمين والأخوة المسيحيين.

وقد رحب البابا تواضروس الثاني بالدكتور علي عبد العال عند زيارته له وأكد من خلال هذه الزيارة أن المسلمين والمسيحين يدًا واحدًاسوف تقف ضد جميع الأعمال الإرهابية.

وأنه واثق تمام الثقة في أن الدولة سوف تأخذ بثأر الضحايا حيث قامت الدولة بتمشيط جميع أماكن العناصر الإرهابية للقضاء عليهم.

وقد أكد أيضًا أن هذه الأعمال الإرهابية لن تؤثر على وحدتنا واستقرارنا واننا سوف نقوم بمواجهة الإرهاب والتصدي لهم.

وواجه كلمته لجميع افراد الأمن في الدولة بالشكر على المجهود الذي قاموا به للأخذ بثأر هؤلاء الضحايا.

عن ياسمين سعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *