التخطي إلى المحتوى
“التخطيط” تبحث التعاون مع “البنك الدولي” في دعم المشروعات القومية

شاركت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، اليوم، في فعاليات الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات التي انطلقت بإمارة دبي بمشاركة أكثر من 4 آلاف شخص من 140 دولة.

وأجرت وزيرة التخطيط خلال اليوم الأول عددًا من اللقاءات على هامش مشاركتها بالقمة، حيث التقت ديبورا ويتزيل مسئولة شئون الحوكمة بالبنك الدولي لبحث سبل التعاون، وناقش الطرفان التعاون في دعم جهود الحكومة المصرية لتنفيذ أهداف محور مكافحة الفساد، ودعم المشروعات القومية الكبرى ومن ضمنها تطوير منظومة البنية الأساسية وشبكات الحماية المجتمعية.

من جانبها، أكدت د.هالة السعيد، سعي الحكومة إلى التوسع في نشر فكر الحوكمة ورفع الوعي حولها داخل الجهاز الإداري للدولة، مشيرة إلى البرامج التدريبية التي نظمتها وزارة التخطيط والذراع التدريبية لها ممثلة بالمعهد القومي للإدارة حول الحوكمة وآليات تطبيقها.

ولفتت إلى حرص الدولة والحكومة على تحقيق محور الشفافية وكفاءة المؤسسات كأحد محاور رؤية مصر 2030 والذي تشتمل أغلب أهدافه وآلياته على تفعيل منظومة الحوكمة وتحقيق مبدأ الشفافية.

وأشارت وزيرة التخطيط إلى الوحدات التي تم استحداثها بالجهاز الإدراي للدولة متضمنة وحدات المتابعة والرقابة والتقييم تدعيمًا لآليات المساءلة داخل المؤسسات الحكومية، مؤكدة أن وزارة التخطيط تتضمن مركزًا للحوكمة تتمثل مهامه في المساعدة في وضع مؤشرات لقياس أداء المؤسسات الحكومية ودعم الشراكة بين الحكومة ومنظمات المجتمع المدني على اتساعها في مجالي الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد وتدعيم آليات المساءلة داخل المؤسسات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *