التخطي إلى المحتوى
الإسبرين عقار معجزة ولكنه لا يلائم كل الناس
الإسبرين

الإسبرين عقار معجزة ولكنه لا يلائم كل الناس

 لقد أصبح الإسبرين علاجاً شائعاً لكل الآلام ولكل حالات ارتفاع درجة حرارة الجسم ،
حتى أن الناس تشتريه من محلات ” السوبر ماركت” كما تشتري الخبز والأرز والسكر تحتفظ به في البيت للاستخدام عند الحاجة.

أهمية الإسبرين

ولا عجب فالإسبرين يعتبر عقاراً معجزاً؛ لكونه
  • يخفض احتمالات الإصابة بالأزمات القلبية، ويسارع في شفاء المصابين بالجلطة.
  • يمنع حدوث الإسقاط التلقائي للحمل.
  • يخفض نسبة الإصابة بالمياه الزرقاء في العين.
  • يحد من ارتفاع ضغط الدم.
  • يخفض الحرارة والالتهاب وآلام الجسم.
  • يزيد من مقاومة الجسم للسرطان وأمراض البرد.

فوائد الإسبرين للقلب

كما لوحظ أن تناول الإسبرين بصورة منتظمة يمنع تجلد الدم ويفيد في علاج الروماتيزم والأزمات القلبية.
وكانت هذه الملاحظة بداية البحوث الطويلة التي قام بها الباحثون للتأكد من وجود علاقة حقيقية بين الإسبرين وانخفاض الأزمات القلبية.
وقد تبين أن الإسبرين يمنع إنتاج مادة شبه هرمونية في الجسم، وكان هذا الاكتشاف بمثابة المفتاح الذي فتح أبواب المعرفة لمزايا الإسبرين العديدة.
فقد أثبتت الدراسات التي تلت ذلك أن الإسبرين علاج فعال لبعض أنواع الأزمات القلبية، وأنه يفيد المرضى المصابين بعدم انتظام دقات القلب وبآلام في الصدر،
حيث ساهم الإسبرين في تخفيض نسبة الإصابة بالذبحة الصدرية والوفاة بينهم 
وكانت أحدث وأهم الدراسات حول تأثير الإسبرين على الحماية من أمراض القلب، تلك الدراسة التي أجريت على 22000 طبيب أمريكي لا يعانون من أي مشاكل في القلب،
وكان هدف الدراسة تحديد ما إذا كان الإسبرين يقي الأصحاء من الإصابة بأمراض القلب.
ووجدت الدراسة أن تناول قرص الإسبرين يوماً بعد يوم يخفض احتمالات الإصابة بأمراض القلب بنسبة 50%.

فوائد الإسبرين للحوامل

هذا، ولا تقتصر فوائد الإسبرين على القلب فحسب، فقد وجدت الدراسات التي أجريت على السيدات الحوامل أن الإسبرين أثبت فعالية كبيرة في علاج الحالة الخطيرة من حالات الحمل
وهي حالة ما قبل تسمم الحمل حيث تصاب المرأة الحامل بارتفاع في ضغط الدم قبل موعد الولادة بفترة قصيرة.
كذلك نجح الإسبرين في زيادة وزن الأجنة لدى الأمهات اللاتي سبق لهن إنجاب أطفال أقل في الوزن الطبيعي.

فوائد الإسبرين لجهاز المناعة

  ويمنع الإصابة بأنواع معينة من الجلطات الدموية. وأجريت بحوث لمعرفة تأثير الإسبرين على جهاز المناعة في جسم الإنسان، فبينت بعض النتائج الأولية أن الإسبرين يساعد الجسم على إفراز مادة ” أنيترولكين ” ومادة ” الاثيترفيرون ”
وهما مادتان مهمتان جداً لنظام جهاز المناعة في الجسم، وجدير بالذكر أن مادة ” الاثيترفيرون ” أصبحت من أشهر العقاقير المستخدمة لعلاج السرطان كيميائياً، وكذا لعلاج بعض الأمراض المعدية.
يمكنك أن تقرأ أيضاً : فوائد

الأثار الجانبية للإسبرين

ولكن هل هذا يعني أن تناول قرص الإسبرين كل يوم سيجعل منا أشخاصاً أصحاء نقاوم الأمراض؟… وهل هذا يعني أن نتناول الإسبرين ونطمئن إلى أننا لن نشكو من شيء بعد الآن؟
الإجابة بالنفي، فالأطباء الذين اكتشفوا مزايا الإسبرين يسارعون بالتحذير من مساوئه وآثاره الجانبية.

أهم الأثار الجانبية للإسبرين

فقد تبين أن للإسبرين آثاراً جانبية منها
  • الشعور بالغثيان وعسر الهضم وقرحة المعدة، وقد تصل إلى تلف الكليتين والكبد والنزيف الداخلي وأعراض مرض ” رايز ” وهو مؤض قاتل يصيب بعض الأطفال الذين يعانون من التهابات فيروسية.
  • كذلك قد يسبب الإسبرين حدوث نوبة الربو لدى المصابين بالأزمة الصدرية ” الربو الشعبي “

وفي بعض الأحيان يصاب الأشخاص الأصحاء بالحساسية من الإسبرين التي تظهر على شكل طفح جلدي وحكة جلدية.

  • وفي حالات نادرة قد يسبب الإسبرين صدمة لبعض الناس حيث ينخفض ضغط الدم لديهم إلى مستويات منخفضة جداً ويصابون بصداع شديد، وصعوبة في التنفس قد تصل إلى حد الوفاة.
  • ومما يدعو للقلق أنه ليس هناك أي مؤشرات تنذر بحدوث مثل هذه التفاعلات إذ نجد الشخص يتناول الإسبرين ويصاب بالصدمة فوراً.
  • وهناك حالة غير عادية تصاب بها النساء في منتصف العمر حين تناول الإسبرين، وهي التهاب الجيوب الأنفية وحدوث أورام بالأنف أثناء تناولهن الإسبرين بصفة منتظمة.
  • يقول الأطباء إن ميزة الإسبرين في منع حدوث جلطة الدم المؤدية إلى الأزمة القلبية لها مساوئها أيضاً

إذ إنه يمنع تجلط الدم الضروري لمنه حدوث نزيف داخل أعضاء الجسم ولا سيما داخل المخ؛ لذلك يحذر الأطباء من الحماس لتناول الإسبرين بكثرة ودون إشراف طبي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *