التخطي إلى المحتوى

إيجابيات وسلبيات إزالة الشعر بالليزر من أصعب الأشياء على جميع النساء هو موضوع إزالة الشعر، حيث نجد

البعض يستخدم شفرات الحلاقة ومن مميزاتها أنها لا تسبب الألم، وتنجز في الوقت والجهد، ولكن أيضا لها سلبيات

مثل ظهور الشعر بعد أيام قليلة، والبعض الآخر يستخدم الشمع في إزالة الشعر، وعلى الرغم من أنه يؤخر ظهور الشعر

لعدة أسبابيع، إلا أنه أيضا له سلبيات تتمثل في الألم بشدة والذي قد يؤدي إلى حدوث دم على سطح الجلد مكان

الشعر، لذلك يجب اللجوء إلى إزالة الشعر بالليزر لتوفير الوقت والجهد وعدم الشعور بالألم.

إيجابيات وسلبيات إزالة الشعر بالليزر

إيجابيات وسلبيات إزالة الشعر بالليزر
إيجابيات وسلبيات إزالة الشعر بالليزر

هل الليزر هو الأسلوب المناسب لإزالة الشعر بالنسبة لك؟

دعونا نتحدث عن إيجابيات وسلبيات إزالة الشعر بالليزر، ففي الحقيقة، عندما يتعلق الأمر بإزالة شعر الجسم، لديك خيارات عديدة، وسوف تحتاج إلى النظر في كل منها قبل اتخاذ القرار، ويمكنك حلق كل شيء بسرعة عن طريق استخدام شفرات الحلاقة، ولكن الشعر ينمو في خلال أيام، كما تعمل كريمات إزالة الشعر على التخلص من الشعر في دقائق، ولكن أغلب أنواع الكريمات لديها رائحة كريهة، وإذا كنت ترغب في إزالة الشعر بشكل أكثر شمولاً، قد تفكر في إزالة الشعر بالشمع، الذي يزيل الشعر في الجذر، لا ينمو الشعر مرة أخرى لمدة أسابيع، ولكن عملية إزالة الشعر بالشمع هي عملية مؤلمة للغاية.

شاهد ايضًا: فوائد القرفة على الريق

وهذا يقودنا إلى إزالة الشعر بالليزر، وهو خيار إزالة الشعر شبه الدائم الذي يدمر بصيلات الشعر لتقليل نمو الشعر، كما ظهرت بعض الأبحاث والدراسات على عملية أزاله الشعر بالليزر أن “يكتشف الليزر الشعر بالتركيز على الخلايا الصبغية الموجودة في بصيلات الشعر”، وبمجرد استهداف الشعر، يخترق الليزر الجلد والجذر، وبعد عدة جلسات، يمكنك التخلص من شفرة الحلاقة الخاصة بك، ولكن قبل أن تشترك في جلستك الأولى (التي ستكون واحدة من العديد)، فقد قمنا بسرد تفاصيل إيجابيات وسلبيات إزالة الشعر بالليزر لكي تكون على دراية ومعرفة قبل أخذ القرار.

شاهد ايضًا: فوائد الجرجير المتعددة

ما هي إيجابيات إزالة الشعر بالليزر؟

على الرغم من أن إزالة الشعر بالليزر لا تتخلص من الشعر إلى الأبد، فإنه يقلل بشكل كبير من نمو الشعر، إلى الحد

الذي يمكنك فيه التوقف عن الحلاقة تمامًا، ويمكنك استخدام عملية إزالة الشعر في أي مكان على الجسم، ويمكن

للآلة تغطية الأماكن الكبيرة بسرعة، مثل ( الساقين، الظهر، تحت الإبطين، خط البيكيني، البطن، الوجه) ، حيث لا

يوجد حصر للأماكن التي يمكنك إزالة الشعر بالليزر منها.

وبالنسبة لمستوى الألم، فإن إزالة الشعر بالليزر تقع في مكان ما بين الحلاقة (غير مؤلمة) والشمع (الذي يؤلم بشدة)،

يستخدم الفنيون الثلج للمساعدة في تخدير المنطقة قبل وبعد العلاج بالليزر، كما أنه يصبح أقل ألما بالتدريج حيث

تستمر المعالجات ويصبح الشعر أكثر ضعفا.

ما هي سلبيات إزالة الشعر بالليزر؟

إنها عملية طويلة، تستغرق جلسة إزالة الشعر بالليزر على الإبطين أقل من دقيقة، ومع ذلك، فإنها تأخذ جلسات

متعددة لرؤية نتائج حقيقية (في أي مكان بين ثلاثة إلى ثمانية جلسات، على حسب حجم المنطقة)، وعموما يجب الانتظار

لمدة لا تقل عن ستة أسابيع.

ومن سلبياتها أنها عملية غالية، تحتاج إلى إنفاق الكثير من النقود، ولكن إذا قمت بحصر المبلغ الذي تنفقه على شفرات

الحلاقة أو جلسات شمع البيكيني في حياتك، ستجد تكلفته أكثر، لذلك فقد يكون من المفيد استخدام جلسات

إزالة الشعر بالليزر.

إذا تمت عملية إزالة الشعر بالليزر عن طريق أفراد غير مدربين، أو مراكز غير مؤهلة جيدا للقيام بجلسات إزالة

الشعر بالليزر، فمن الممكن أن تترك حروقًا أو ندوبًا على الجلد، لذلك، احذر من “مراكز الليزر” وتأكد من اختيارها بعناية ودقة.

شاهد أيضًا: فوائد الكركم للبشرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *