التخطي إلى المحتوى
أعراض ضعف بطانة الرحم وعلاجها
أعراض ضعف بطانة الرحم وعلاجها

أعراض ضعف بطانة الرحم وعلاجها

بطانة الرحم من الأمراض التي حيرت الأطباء لسنوات طويلة حتى استطاعوا أن يجدوا له أساليب مختلفة من العلاج والتي نجحت في وضع حد لآلام المرأة المصابه به .

وهذا المرض عبارة عن بُقع في الأنسجة تكوُّن ما يشبه البطانة في منطقة الرحم والحوض والمبيض والأنابيب الموصلة إلى قناة فالوب والأمعاء.

سبب تكون بطانة الرحم

ومما يساعد على تكوين هذه البطانة أيضاً الرواسب التي تسببها هرمونات معينة في تيار الدم أثناء التغيرات التي تتعرض لها المرأة خلال فترة الدورة الشهرية،

فتظهر التهابات حول تلك الرواسب مسببة الألم، وتزداد الأنسجة المجروحة،

ثم تتكون حويصلات الدم القديم المعروفة باسم “حويصلات الشيكولاتة” بسبب لونها البني الغامق في منطقة المبيض،

وتؤدي بالأنسجة المجروحة إلى ما يشبه التصاق الأعضاء.

جدير بالذكر أنه يمكن أن تصاب بهذا المرض أي امرأة بين سن البلوغ وسن انقطاع الحيض .

كما أن حوالي 7% من المصابات بهذا المرض تكون لها قريبة من الدرجة الأولى مصابة به أيضاً أو أُصيبت به من قبل،

ورغم ذلك فما زال الغموض يحيط هذا المرض وإن كان هناك العديد من الأبحاث التي تدرس أسبابه،

وأكثرها انتشاراً تلك التي تقول أن المرض ينشأ كنتيجة لما يسمى ﺑ “الحيض التقهقري”.

حيث تتقلص العضلات أثناء الدورة الشهرية وتُرغم الدم على التقهقر للخلف في الأنابيب الموصلة إلى قناة فالوب إلى داخل تجويف الحوض.

علاج ضعف بطانة الرحم

أما بالنسبة للعلاج فهو ينقسم إلى نوعين: علاج بالأدوية والعقاقير وعلاج بالجراحة .

أما أحدث طرق العلاج فهو استخدام أشعة الليزر؛ حيث يمكن كي البقع والأنسجة المجروحة بليزر ثاني أكسيد الكربون،

وهذا يساعد كثيراً على إزالة البطانة الغريبة على الجسم وشفاء المريضة.

العلاج البديل لضعف بطانة الرحم

هذا، ويمكن أن تكون الفيتامينات بديلاً للعلاج بالأدوية والعقاقير أو الجراحة، ولكن كما هو الحال مع العلاج التقليدي فإن ما يناسب امرأة قد لا يناسب أخرى .

وبشكل عام يساعد فيتامين “ب6” كثيراً من النساء اللاتي يعانين من مرحلة ما قبل الدورة الشهرية.

أما المصادر الطبيعية لهذا الفيتامين في الكرنب والبيض وجنين القمح .

ويعد فيتامين “كومبلكس” من البدائل المهمة، كذلك يساعد زيت زهرة الربيع على التخلص من الآثار الجانبية للعلاج بالأدوية.

ويُلاحظ أن فيتامين “E” يساعد على الخصوبة لدى بعض النساء، وفيتامين “C” يخفف من آلام الدورة الشهرية.

وقد أظهرت الأبحاث أن عنصر “السيلينيوم” أحد مكونات الدم والذي له خاصية مضادة للالتهابات موجود في البصل والثوم والطماطم والتونة .

وأن معادن الماغنسيوم والزنك والكالسيوم تساعد على تسكين التقلصات التي تصاحب الدورة الشهرية عند بعض النساء ومصادر هذه المعادن الطبيعية هي:

الخضروات ذات الأوراق الخضراء والجوز وبذور عباد الشمس والبيض والسردين والرنجة، ولكن يجب مراجعة الطبيب المختص في كل الأحوال.

اقرأ أيضا : أفضل 10 أعشاب للمرأة أثناء الحمل

اقرأ أيضا : تضخم الرحم الأسباب والعلاج

اقرأ أيضا : الرحم المقلوب اثناء الحمل

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *