التخطي إلى المحتوى

آلام الظهر وطرق علاجه قد تنتاب المرأة دهشة عندما تسمع أن علاجها من آلام الظهر لدى طبيب أمراض النساء !!

فما العلاقة بينهما؟

من المعلوم أن الأنثى -فتاة كانت أم سيدة- تشكو من آلام الظهر، وتزيد حدة الألم قبل ميعاد الدورة الشهرية بأيام، لدرجة أن أي امرأة تعرف أن الدورة الشهرية على الأبواب بمجرد الإحساس بهذا الألم.

آلام الظهر وطرق علاجه

وتحدث هذه الآلام -عادةً- بالنسبة للمرأة المتزوجة، غالباً بعد حدوث حمل سابق أو بعد الولادة وبعد فترة النفاس .

فبالنسبة للحمل هناك ارتباط وثيق بين الحمل وهذه الآلام؛ إذ أن الأربطة والعضلات المتعلقة بالحوض العظمي تنوء بالعبء الثقيل الذي تحمله المرأة الحامل.

وبعد الولادة .. أي بعد تخلي السيدة عن حملها الثقيل،

فإن الألم يستمر إذ لابد أن تمر أسابيع طويلة قبل أن تعود مفاصلها إلى حالتها الطبيعية .

أي أن الألم لا يختفي بين يوم وليلة، بل إنه قد يشتد أيضاً،

والسبب في ذلك يرجع لدور الأم تجاه طفلها: من حمل الرضيع وتنظيف ملابسه والاستيقاظ ليلاً لإعداد الرضعة فضلاً عن مسئوليات وواجبات البيت.

وهناك الألم الناتج عن انقلاب الرحم أو سقوطه، وينتج ذلك عن ضغط وجذب غير عادي يحدث على أربطة الرحم وعظمة الحوض.

أسباب آلام الظهر

كما أن من أسباب هذا الألم أيضاً التهاب عنق الرحم، ويزداد في حالة القرحة مع تسرب إفرازات مهبلية،

وأيضًا الإصابة بورم داخل التجويف البطني.

وجدير بالذكر أن ارتداء الكعب العالي والجلوس بطريقة غير صحيحة والسمنة الزائدة تعد من أسباب تلك الآلام.

هذا، وللحالة النفسية دور مهم ورئيسي، حيث يؤدي الإرهاق النفسي إلى زيادة حدة الألم والإحساس به،  فضلاً عن زيادة حدة المتاعب العضوية، وهكذا.

وقد أوضحت الدراسات العلمية أن من أسباب آلام الظهر عند بعض الزوجات هو عدم الرضا عن حياتهن الزوجية.

كما أن عدم الإشباع الجنسي لديهن نتيجة عدم الرضا يسبب احتقاناً في الأعضاء التناسلية،

وبالتالي فإنها تشكو من هذا الألم المتكرر .

كذلك يمكن أن تحدث آلام الظهر لدى الفتاة نتيجة ممارستها للعادة السرية،

فهي تؤدي إلى نفس النتيجة … قلق نفسي وألم في الظهر.

علاج آلام الظهر

ومن هنا نجد أن الخطوة الأساسية في العلاج هو تحديد سببب الحالة،

حيث أنه مع الوصول إلى السبب يمكن التشخيص السليم، ومن ثم العلاج الأفضل لإزالة هذه الآلام.

هل أنت واحدة من الذين يشكون من آلام الظهر؟

بدايةً، من المعروف أن من أكثر العوامل المسببة لآلام الظهر الأسلوب الخاطئ في رفع الأشياء والحاجيات المختلفة مهما كانت خفيفة الوزن،

ومن ثم فإن الطريقة الصحيحة للرفع هي كالتالي:

  • اثني الركبتين وانزلي للأرض مع الحفاظ على استقامة الظهر،
  • واحملي الشئ بيديك وقربيه إليك، ثم انهضي ببطء مع الحفاظ على الظهر مستقيماً في هذه الأثناء.
  • إذا كنت تعملين في مهنة تتطلب حمل الأثقال كمهنة التمريض مثلاً، فاحرصي على عدم ثني عمودك الفقري، ولا تحملي أثقالاً أكبر من طاقتك.
  • لا تحملي الحقائب وأكياس المشتريات على جهة واحدة من الجسم، واحرصي على توزيع الوزن على الجهتين أو حمله أمامك، أو على ظهرك باستخدام الحقائب أو الأحزمة المخصصة للحمل على الظهر.
  • حافظي على وقفة طبيعية متوازنة لجسمك من دون حني الظهر أو دفع البطن إلى الأمام .. وأرخي أكتافك ومدّي عنقك واتركي ظهرك لينحني انحناءاته الطبيعية المريحة التي تساعده على حمل الجسم.
  • راقبي طريقة جلوسك وافحصي كرسيكِ، فالجلوس فترة طويلة بطريقة خاطئة من الأسباب المهمة للإصابة بآلام الظهر.
  • احرصي على وضع القدمين على الأرض أثناء الجلوس، ولا تضعي ساقاً على ساق البتة.
  • إذا كنت تقودين السيارة فاحرصي على أن يكون وضع الكرسي صحيحاً ولا سيما إذا كانت رحلتك طويلة.
  • يُلاحظ أن فترات الحمل من الفترات التي تظهر فيها آلام الظهر، والسبب في ذلك قيام المرأة الحامل بإرجاع ظهرها إلى الخلف ودفع بطنها إلى الأمام لموارنة الثقل.

وبعد الولادة تقوم المرأة الحامل بحمل الرضيع مما يؤدي إلى استمرار معاناتها من آلام الظهر .

اهم النصائح للتخلص من آلام الظهر

والنصيحة التي يسديها المتخصصون -في هذا الصدد- هي الاهتمام بإجراء تمارين رياضية خفيفة أثناء فترة الحمل لتجنب هذه الآلام.

  • أثناء فترة الراحة في المنزل وخصوصاً عند متابعة البرامج التلفزيونية،

احرصي على أن تكون الأريكة التي تجلسين عليها على الوضع الصحيح لظهرك.

فلا تغطس مؤخرة جسمك دون مستوى ركبتيك،

واحرصي على عدم ثني الساقين إلى الجانب لأنه سيؤثر على عظم الورك ويسبب التواء العمود الفقري؛ لذا يجب أن تختاري أريكة رخوة ومرتفعة بعض الشئ وحذار من الأرائك اللينة التي يغطس فيها الجسم.

  • إذا كنت مصابة بآلام الظهر بصورة مزمنة فابتعدي عن الأحذية ذات الكعوب المرتفعة؛ لأنها تدفع بأسفل الظهر إلى المقدمة،

وتؤدي إلى تقوس أعلاه .

وابتعدي عن الأحذية المبطنة بالجلد، والأفضل أن يكون الحذاء مبطناً بحشوة ماصة للذبذبات الناجمة عن الصدمات التي تؤذي ظهرك.

  • أثناء النوم تجنبي استخدام الوسائد الكثيرة أو المرتفعة؛ فهي تؤدي إلى التواء العنق والعمود الفقري .

ويجب أن يكون السرير متيناً قوياً من دون صلابة؛ فالرخاوة تسبب تقوس الظهر وظهور الآلام؛ لذا افحصي حشوة السرير واستبدليها حال ظهور علامات الانحناء في وسطها.

  • يُلاحظ أن الدورة الشهرية من الأسباب الأخرى للشعور ببعض الآلام في الظهر؛ نتيجة لاحتقان الأنسجة بسبب غزارة تدفق الدم، .. وهذه الآلام تزول بعد بدء الدورة.
  • راقبي ثيابك …. هل هي ضيقة عند الخصر؟ وهل ملابسك الداخلية ضيقة عند الظهر والورك؟

وفي هذا الصدد ينصح المتخصصون أن تنتبه النساء إلى ضرورة الابتعاد عن الملابس الداخلية والخارجية الضيقة؛ لكونها من الأسباب المؤكدة للتعرض لآلام الظهر.

  • الإجهاد النفسي والعاطفي يؤدي إلى الشعور بالتعب العام والإرهاق،

وغالباً ما يظهر هذا التعب بصورة تشنجات في الظهر والعنق .

ولذا تعلمي كيفية السيطرة على الضغوط النفسية ولا تسمحي لها بالتأثير على صحتك.

  • ممارسة الرياضة بصورة خاطئة أو مبالغ فيها قد تؤدي إلى إصابة الظهر بالآلام،

وفي الوقت ذاته يجب الحرص على ممارسة التمارين الرياضية المقوية لعضلات الظهر والبطن،

لا سيما وقد أثبتت البحوث العلمية التي أُجريت مدى فعالية التمارين الرياضية على المصابين بآلام الظهر المزمنة في تحسن حالتهم تحسن ملحوظ.

عالجي ألم الظهر بنفسك

طور باحثون أمريكيون تقنية بسيطة تساعد الإنسان على أن يعالج بنفسه ألم أو تيبس الظهر،

كما أن الطريقة ذاتها يمكنها أيضاً أن تساعد على تخفيف التوتر النفسي،

وتقوم هذه التقنية على مبدأ التدليك، وذلك بوضع كرتي تنس داخل جورب أو شئ أنبوبي مشابه،

ثم الإمساك بالطرف المفتوح بحيث يبقى مسدوداً،

ثم قذف الجورب برفق من فوق الكتف وجعل الكرتين في مكان الألم،

وعندئذ يتم الإتكاء على جدار بحيث تضغط الكرتان على الظهر.

هذا، ويمكن استخدام طريقة الضغط المطرد أو طريقة “الهزهزة” لتدليك منطقة الألم.

اقرأ أيضا : كيفية علاج آلام العضلات

اقرـأ أيضا : علاج تشققات كعب القدم

لمزيد من التواصل يرجى زيارتنا عبر صفحتنا عالفيسبوك

آلام الظهر وطرق علاجه
آلام الظهر وطرق علاجه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *